IMG-LOGO
Accueil Actualités عدة مجالس قضاء على موعد غداً 03 أوت للفصل في ملف 07 قضايا لمعتقلي الرأي
Publié le : 02 Août, 2020 - 11:30 Temps de Lecture 0 minute(s) 179 Vue(s) Commentaire(s)

عدة مجالس قضاء على موعد غداً 03 أوت للفصل في ملف 07 قضايا لمعتقلي الرأي

IMG

حسب ما نشرته اللجنة الوطنية لتحرير المعتقلين، فإنه هناك ما يربوا عن 07 قضايا تخص 11 معتقل رأي قد تم جدولتها للفصل لنهار الغد 03 أوت 2020، وهذا عبر 07 مجالس قضاء عبر التراب الوطني.

مجلس قضاء الجزائر :

جدولة أمام محكمة سيدي أمحمد قضية الصحفي خالد درارني، الموجود رهن الحبس منذ 27 مارس الماضي، عن تهمة "عرض منشورات من شانها الاضرار بالمصلحة الوطنية والمساس بالوحدة الوطنية"، رفقة كل من الناشطين سمير بن العربي وسليمان حميطوش، اللذين استفادا من الإفراج المؤقت في 02 جويلية الماضي.

مجلس قضاء أدرار :

جدولت للإستئناف، وحتى قبل انقضاء الآجال القانونية للطعن حسب ما ينص عليه القانون، قضية الناشطين ياسر قاديري وأحمد سيدي موسى أمام مجلس قضاء أدرار، للفصل في الإستئناف عن حكم يقضي بإدانتهما "بستة أشهر حبس منها ثلاث أشهر نافذة"، والذي صدر عن محكمة تيميمون.

مجلس قضاء تيبازة :

جدولت للإستئناف أمام مجلس قضاء تيبازة قضية الناشط في الحراك زهير كدام، والذي صدر عنه حكم يقضي بإدانته "بعام حبسا نافذا عن تهمة التحريض على التجمهر الغير مسلح وعرض منشورات تمس بالوحدة الوطنية أمام محكمة الشراڨة في 23 جوان الماضي".

مجلس قضاء الشلف :

تم جدولت قضية معتقل الرأي ابراهيم رقاد أمام مجلس قضاء الشلف عند الإستئناف، وكان قد أدين ابتدائيا "بعام حبسا نافذا في 15 جوان الماضي بتهمة اهانة هيئة نظامية، اهانة شخص رئيس الجمهورية وعرض منشورات من شانها الاضرار بالمصلحة الوطنية".

مجلس قضاء بومرداس :

قضية معتقل الرأي سفيان بوشو، والمدان بحكم ثقيل في 01 جوان الماضي عن تهمة اهانة شخص رئيس الجمهورية والتحريض على التجمهر الغير مسلح قد جدولت أمام مجلس قضاء بومرداس للفصل في الإستئناف.

مجلس قضاء سطيف :

بعد عدة تأجيلات، تم جدولت قضية الناشط سمير تباني أمام محكمة عين الكبيرة بولاية سطيف لنهار الغد 03 أوت، وهو المتهم باهانة شخص رئيس الجمهورية ونشر خطاب الكراهية والعنصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

مجلس قضاء المسيلة :

جدولت ايضا للإستئناف أمام مجلس قضاء المسيلة قضية الناشطين قحيوش فارس وحمادة خطيبي.

لماذا جدولة كل هذه القضايا في تاريخ واحد ؟

يرى المحامي عابد صاور، وهو عضو في هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي، في منشور على الفايسبوك، أن "جدولت قضايا معتقلي الرأي في كل انحاء الوطن جاءت بطريقة مدروسة حتى مفبركة أحيانا".

بينما وقف زميله الأستاذ منير غربي على عدة أسئلة عبر منشور على الفايسبوك، أين قال "لماذا جدولة جل قضايا موقوفي الحراك يوم 03 أوت؟ هل هي جدولة عفوية أم محاولة لتشتيت هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي؟!" قبل أن يجيب بأن "الهيئة موجودة في كل مكان حتى في أحلامكم."

وتحصي إلى غاية اليوم اللجنة الوطنية لتحرير معتقلي الرأي حوالي 56 معتقل رأي لا يزالون في السجون، ممن تم توقيفهم على خلفية منشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي أو بسبب نشاطهم في الثورة الشعبية، أين يتوزعون عبر 25 ولاية.

Catégorie(s) :

Laissez un commentaire