IMG-LOGO
Accueil Actualités السفير الأمريكي بالجزائر، جون ديسروشي، يلتقي بعائلة الدكتور كمال الدين فخار
Publié le : 03 Février, 2020 - 22:50 Temps de Lecture 0 minute(s) 1165 Vue(s) Commentaire(s)

السفير الأمريكي بالجزائر، جون ديسروشي، يلتقي بعائلة الدكتور كمال الدين فخار

IMG

قالت ارملة الراحل الدكتور كمال الدين فخار، السيدة زهرة فخار، في بيان نشر على صفحتها في الفايسبوك أنها قد التقت بالسفير الامريكي بالجزائر، بطلب من هذا الأخير، وهذا خلال الزيارة التي قادته إلى ولاية غرداية الأسبوع الفائت. "تشرفت بلقاء سعادة السفير الأمريكي السيد جون ديسروشي بعد الدعوة التي تقدم بها لدى زيارتة لغرداية بتاريخ الأربعاء 29 جانفي 2020، وقد رافقني في هذا اللقاء أبنائي وكذلك المناضل ورفيق درب المرحوم كمال الدين فخار رحمه الله السيد قاسم سوفغالم".

وقد اطلعت عائلة فخار، حسب نص البيان، السفير الأمريكي على "ظروف اغتيال المرحوم كمال الدين فخار في السجن من طرف ممثلي الدولة الجزائرية في غرداية". كما اطلعته ايضا على تنكر القضاء الجزائري لهم، ورفضه تلقي شكواهم، لأنها موجهة ضد موظفين سامين.

وكما ذكروه ايضا خلال اللقاء "بمعاناة المناضل بابا نجار محمد في السجن بسبب رفضه الإدلاء بشهادة زور ضد المرحوم كمال الدين فخار، وبالمضايقات المستمرة ضد الحقوقيين خاصة في غرداية، وبالخصوص على الاستدعاءات المختلفة للنشطاء المعروفين في غرداية في الفترة الأخيرة من طرف الشرطة".

ومن جهته عبر السيد جون ديسروشي عن "أسفه الشديد لفقدان المناضل الحقوقي كمال الدين فخار رحمه الله"، وقد قدم تعازيه الخالصة وتعازي كل موظفي السفارة الأمريكية لعائلته. كما تحدث خلال اللقاء عن "اهتمامه الكبير بمجهودات المجتمع المدني في مزاب، وأنه رفقة كل موظفي السفارة الأمريكية من المعجبين بنشاط المرحوم كمال الدين فخار السلمي، وأكد للسيدة فخار عن "دعمه التام لمساعيها من أجل معرفة الحقيقة في وفاة زوجها كمال الدين فخار".

وكان قد توفي المناضل الحقوقي الدكتور كمال الدين فخار في السجن ذات 28 جوان 2019 في ضروف لا تزال غامضة. وهذا بعد أن وضع في الحبس الإحتياطي في ظروف غير إنسانية وهو مضرب عن الطعام. وقد طالبت عائلته بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات وفاته، والذي تعتبره اغتيال، إلا أن السلطات ترفض ذلك!

Catégorie(s) :

Laissez un commentaire