IMG-LOGO
Accueil Actualités الطريق السيار شرق-غرب : غلق النفق المؤدي إلى العاصمة أيام 19، 20، 21 و 22 فيفري!
Publié le : 19 Février, 2020 - 21:55 Temps de Lecture 1 minute(s) 2292 Vue(s) Commentaire(s)

الطريق السيار شرق-غرب : غلق النفق المؤدي إلى العاصمة أيام 19، 20، 21 و 22 فيفري!

IMG

افادت الجزائر للطرق السريعة، في بيان، أنه في ”إطار اتمام اشغال التهيئة والتأهيل لنفق عين شريكي بالجباحية (ولاية البويرة)“، سوف تلجئ إلى ”غلق جزئي ومؤقت للنفق (الانبوب t2 للنفق) - الاتجاه نحوى الجزائر العاصمة، لمدة ثلاثة ايام بدءا من يوم الأربعاء 19/02/2020 على الساعة 00سا00 إلى يوم السبت 22 فيفري على الساعة 00سا00“.

ويأتي هذا الغلق الفجائي عشية الذكرى الأولى للثورة الشعبية، التي اندلعت في 22 فيفري 2019، أين دعى نشطاء إلى أحياء هذه المناسبة بمسيرة وطنية بالجزائر العاصمة يشارك فيها المواطنين والمواطنات من كل الولايات.

وقد أفاد شهود عيان مروا صبيحة اليوم في المنطقة، في اتصال بالطليعة، أنهم شاهدوا تعزيزات أمنية كبيرة وغير مسبوقة بجانب النفق، متمثلة في إعداد هائلة من عناصر الشرطة والدرك بعرباتهم، بالإضافة إلى آليات الأشغال العمومية التي يزعم انها ستقوم بأعمال التهيئة والصيانة للنفق.

وخُيل للكثير من المتابعين حجة النظام بغلق هذا النفق وفي هذا التوقيت بالذات إلى حجته في شهر ماي الماضي عندما اغلق سلالم البريد المركزي، بدعوى انها تشكل خطر على سلامة المتظاهرين وجب صيانتها. ولكن الملفت ان هذه الأخيرة لم تفتح إلى اليوم أمام المتظاهرين والمعتصمين بساحة البريد المركزي رغم مرور عدة شهور منذ انطلاق اعمال الصيانة والتهيئة المزعومة.

وكان قد قامت قوات الدرك في وقت سابق، بتاريخ اول نوفمبر الماضي، بغلق الطريق في وجه المتظاهرين بطريقة مباشرة، وهو منع غير قانوني لمواطنين من زيارة عاصمة بلادهم، ردا على دعوات لمظاهرة وطنية بمناسبة اول نوفمبر في الجزائر العاصمة. ويبدوا ان النظام هذه المرة وجد حيلة الأشغال والتهيئة لغلق الطريق بطريقة قانونية ولو ان النية واضحت للداني والقاصي!

IMG_20200219_210116_compress1.jpg

Catégorie(s) :

Laissez un commentaire

S'abonner à notre Bulletin d'Informations

Chaque week-end, recevez le meilleur de l'actualité et une sélection d'événements en vous inscrivant à notre bulletin d'informations.