IMG-LOGO
Accueil Actualités غرداية : سنتين ونصف سجن نافذة في حق النقابي الحاج إبراهيم عوف و 15 مليون سنتيم كغرامة مالية
Publié le : 02 Octobre, 2019 - 19:10 Temps de Lecture 0 minute(s) 2172 Vue(s) Commentaire(s)

غرداية : سنتين ونصف سجن نافذة في حق النقابي الحاج إبراهيم عوف و 15 مليون سنتيم كغرامة مالية

IMG

أصدرت اليوم الثلاثاء محكمة الجنح لمدينة غرداية أحاكم قاسية بالسجن وغرامات مالية في حق النقابي والناشط الميزابي الأستاذ, الحاج إبراهيم عوف. وهذا في خمس قضايا توبع فيها بسبب كشفه للفساد المستشري في قطاع التربية وقطاعات أخري في ولاية غرداية.

وقد تأسس كطرف مدني في القضية الأولى والي ولاية غرداية "عز الدين مشري". وفي الثانية مدير التربية بغرداية "عمار طيباني". وفي الثالثة مديرة ثانوية بوهراوة "حفيظة مرزوقي" (سابقا مديرة ثانوية الإمام افلح بن عبد الوهاب) ببلدية غرداية وهي زوجة "محمد ورغي", رئيس مصلحة في مديرية التجهيز بغرداية. وفي الرابعة النائب العام السابق لمجلس قضاء غرداية "محمد بن سالم". وفي الأخيرة مدير متقن رمضان حمود "محمد علڨة" ببلدية غرداية.

وللتذكير فقد تم استدعاء الأستاذ عوف إلى مركز الشرطة في القضايا الأربع الأولى في يوم 19 جوان 2018، قبل أن يحول الملف إلى قاضي التحقيق لدي محكمة غرداية والذي وضعه تحت الرقابة القضائية، أين كان مجبر على التنقل إلى المحكمة مرة كل أسبوعين من أجل الامضاء على سجل الحضور.

أما القضية الخامسة فقد كان قد وضع تحت الرقابة القضائية بأمر من نفس قاضي التحقيق، وهذا في يوم 18 فيفري 2019، أين كان مجبر كذلك على التنقل إلى المحكمة ولكن هذه المرة لمرتين في الأسبوع.

وكان قد جدولت هذه القضايا دفعة واحدة في 24 سبتمبر الماضي، وأصدر الحكم غيابياً اليوم على الأستاذ عوف كونه متواجد حالياً ببلجيكا بالاحكام التالية: القضية الأولى : غرامة 10 ملاين سنتيم، القضية الثانية : 6أشهر حبس نافذ، القضية الثالثة : 6أشهر حبس نافذ زائد غرامة 5ملاين سنتيم، القضية الرابعة: عام حبس نافذ، القضية الخامسة: 6 أشهر حبس نافذ. وفي إتصال هاتفي بالاستاذ عوف صرح لنا أنه هناك "قضية أخري سادسة سوف يحاكم فيها يوم 15 أكتوبر القادم" وهي "نفس القضية التي سجن فيها مع الدكتور كمال الدين فخار في 31 مارس الماضي" وإنه لا "ينوي العودة إلى الجزائر" لأنه هناك إمكانية كبيرة أن "يسجن ويتم التخلص هناك منه, كونه الشاهد الوحيد في قضية إغتيال الدكتور فخار.

Catégorie(s) :

Laissez un commentaire

S'abonner à notre Bulletin d'Informations

Chaque week-end, recevez le meilleur de l'actualité et une sélection d'événements en vous inscrivant à notre bulletin d'informations.