IMG-LOGO
Accueil Actualités إلى أخي عبد الوهاب فرصاوي المعتقل بسجن الحراش
Publié le : 15 Avril, 2020 - 12:35 Temps de Lecture 0 minute(s) 619 Vue(s) Commentaire(s)

إلى أخي عبد الوهاب فرصاوي المعتقل بسجن الحراش

IMG

أخي عبد الوهاب :

إعتدنا على زيارتك في سجن الحراش كل أسبوعين منذ إعتقالك التعسفي يوم 10 أكتوبر 2019.

على الرغم من الستارة الزجاجية التي تفصلنا في المكان المخصص للمحادثة ، ولكن على الأقل كنا نتمكن من رؤيتك وراء ذالك الزجاج ونتبادل الأخبار حول العائلة، بناتك الصغيرات، والدتك العجوزة البالغة من العمر 85 عامًا ، على أحوالك و صحتك و على صحة البلاد.

للأسف ، لم نعد نزورك الآن بعد أن تقرر إلغاء الزيارات بحجة انتشار فيروس كورونا، لكن لحسن حضنا ، هناك محامون أحييهم بالمناسبة بتحية ةالتقدير و أشيد بهم على التزامهم الدائم للدفاع عنكم ودعمهم لأسر المعتقلين.

بفضلهم بقي الاتصال ممكن بينك وبين العائلة، و إلا لم نكن نستطيع أن نتحصل على أية معلومة خاصة حول صحتك في هذا الوقت العصيب المتميز بتفشي فيروس كورونا في كل الاماكن.

أخي ، أتمنى أن تجدك هذه الرسالة بصحة جيدة. أما بالنسبة لنا ، فنحن لا نكذب عليك ولا نقول أننا بخير ، حيث لا يمكن أن نكون كذالك قبل إطلاق سراحك ، وهذا ما نطالبه وما نأمل أن يتم في أقرب وقت ممكن.

الجميع ينتظر إطلاق سراحك، خاصة أمك التي تنتظر سماع الخبر في كل ثانية. زوجتك، بناتك ينتظرنك ليلًا ونهارًا دخولك المنزل كالعادة.

تعاني الأسرة من غيابك المفروض عليك من طرف سلطة لا تقدر معانات الناس ، لكننا لا نفتقر إلى الشجاعة ، ندرك جيدا الوضع الذي نمر به، ونؤمن أن النضال له ثمن يدفع، فنحن فخورون بك وبنضالك الديمقراطي والسلمي من أجل جزائر أفضل.

أخي عبد الوهاب، أنت مسجون من قبل سلطة ترفض الأفكار والآراء والمواقف السياسية التي لا تشاركها و لا تتقاسمها، أفكارك يشاركها الأشخاص الذين يتطلعون إلى تغيير جذري للنظام و بناء دولة القانون التي تضمن حقوق الجزائريات و الجزائريين، دولة لا يظلم فيها أحد، لا تسجن المعارضين السياسيين، تحترم حرية التعبير و التظاهر و عمل المعارضة.

أيها الأخ الكريم ، أنت وجميع نشطاء حراك فخرنا وفخر كل الشعب الجزائري، التاريخ سينصفكم إن شاء الله.

وأختتم هذه الرسالة المتواضعة لأقدم تحياتي لك و تحيات أصدقائك و كل من يعرفك وجميع مواطني أيت إسماعيل الذين يتضامنون معك ويطالبون بإطلاق سراحك و سراح كل معتقلي الرٱي و السياسة.

أيث اسماعل (بجاية )، في 15 أفريل 2020

Laissez un commentaire