IMG-LOGO
Accueil Actualités نواب في البرلمان الأوروبي يراسلون الاتحاد الأوروبي بشأن مساجين الرأي في الجزائر
Publié le : 13 Avril, 2020 - 21:10 Temps de Lecture 0 minute(s) 1000 Vue(s) Commentaire(s)

نواب في البرلمان الأوروبي يراسلون الاتحاد الأوروبي بشأن مساجين الرأي في الجزائر

IMG

قام النائبان في البرلمان الاوروبي ماريا أرينا، وهي رئيسة اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان، وأندريا كوزولينو، وهو ورئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع البلدان المغاربية، بارسال سؤال كتابي إلى الاتحاد الاوروبي بشأن المعتقليين السياسيين ومعتقلي الرأي في الجزائر، حسب مصادر إعلامية.

ويتعلق موضوع السؤال، الموجه إلى الممثل السّامي للاتحاد الأوروبي المكلّف بالشؤون الخارجيّة والسياسة و الأمنيّة ونائب رئيس المفوضيّة الأوروبيّة، جوزيف بوريل، حول وضعية المعتقليين السياسيين ومعتقلي الرأي في الجزائر والمسجونين على خلفية مشاركتهم في الحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر.

ومن بين الأشخاص الذين ذكرتهم الرسالة الناشط السياسي كريم طابو، الذي ”من المفروض أن يطلق سراحه نهار 26 مارس الماضي، إلا أنه أعيد محاكمته عشية إطلاق سراحه في ظروف تتعارض مع قوانين الجزائر والتزاماتها الدولية“، أين أدين بعام حبس نافذ.

كما تطرقت أيضا المراسلة، إلى ” تقرير اللجنة الوطنية لتحرير المعتقليين، التي اشارت إلى وجود 173 شخص رهن المتابعة القضائية بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات السلمية التي تعرفها الجزائر“.

وقد صيغ في الرسالة سؤال حول ” المرتكزات التي يمكن للاتحاد الاوروبي استخدامها من أجل المطالبة من السلطات الجزائرية بإطلاق سراح معتقلي الرأي في الجزائر“.

وبعيدا عن ما يروج عنه من التدخل الخارجي وسيادة الجزائر، هناك البند الثاني من اتفاق الشراكة الاورومتوسطية التي صادقت عليها الجزائر، والتي تسمو على كل القوانين، تجبر الجزائر على احترام مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان و الحريات الأساسية، وفق الإعلان العالمي لحقوق الانسان، أين يحق للشريك الاخر (الإتحاد الاوروبي) تذكير الجزائر كل مرة وحتى فسخ عقد الشراكة في حال التمادي.

Catégorie(s) :

Laissez un commentaire

S'abonner à notre Bulletin d'Informations

Chaque week-end, recevez le meilleur de l'actualité et une sélection d'événements en vous inscrivant à notre bulletin d'informations.