IMG-LOGO
Accueil Actualités والي ولاية بجاية يرفض طلب رخصة زواج مختلط لشاب من أقبو مع سيدة فرنسية بسبب فارق السِّن بينهما!!
Publié le : 01 Février, 2020 - 23:05 Temps de Lecture 1 minute(s) 3428 Vue(s) Commentaire(s)

والي ولاية بجاية يرفض طلب رخصة زواج مختلط لشاب من أقبو مع سيدة فرنسية بسبب فارق السِّن بينهما!!

IMG

في وثيقة رسمية، تحصل موقع الطليعة على نسخة منها، فإن والي ولاية بجاية قد رد بالسلب على طلب رخصة ادارية لابرام زواج مختلط من جزائري، قاطن ببلدية اقبوا ورعية أجنبية حاملة للجنسية الفرنسية، وعذره في ذلك هو فارق السن بين طالبّي رخصة الزواج المختلط!!

FB_IMG_1580488495026.jpg

فبرغم من أن زواج الشباب الجزائري من اوروبيات متقدمات أو حتى طاعنات في السن اصبحت مودا شائعة في وسط المجتمع الجزائري. أين الغرض من هذا الزواج، في الكثير من الحالات، هو الحصول على وثائق الإقامة الدائمة في احد البلدان الأوروبية، إلا أن القانون الجزائري لا يمنع ذلك ولم ينص بتاتا حول نقطة السّن هذه التي ارتكز عليها قرار الوالي أو حتى اللون أو الجنسية أو ما شابه ذلك.

وينص القانون الجزائري، أنه في حالة الرغبة في ابرام عقد زواج مختلط، أي بين جزائري او جزائرية مع شخص اجنبي، فانه "ينبغي ان تسلم رخصة من طرف الوالي المختص اقليميا"، بعد تقديم الطلب له مع استيفاء شروط معينة.

وقد حدد المشرع الجزائري، بالإضافة إلى قانون الزواج العادي، مجموعة من الشروط التي يجب توفرها لقبول الزواج المختلط. وتتمثل اهمها في أن يكون الأجنبي في وضعية إقامة قانونية فوق التراب الوطني، تمتع الأجنبي بالقدرة على الزواج، و اعتناق الدين الاسلامي بالنسبة لحالات زواج الجزائرية المسلمة بغير المسلم.

وقد جاء، في جملة الشروط تلكم، شرط مبهم وهو "ضرورة المحافظة على التماسك الإجتماعي و الأمن القومي و النظام العام"! فهل يعقل أن يمثل حالة مثل هاته، نعيش عشرات الحالات يومياً، مساس بالتماسك الاجتماعي أو الأمن القومي؟ أم أن الأمر بيروقراطي بحت واجتهاد شخصي من طرف الوالي!

FB_IMG_1580593841672.jpg

Catégorie(s) :

Laissez un commentaire

S'abonner à notre Bulletin d'Informations

Chaque week-end, recevez le meilleur de l'actualité et une sélection d'événements en vous inscrivant à notre bulletin d'informations.