IMG-LOGO
Accueil L'Agora des militant.e.s رسالة المحامي عبد الحق ملاح إلى المناضل حكيم عداد : عذرا حكيم عداد
Publié le : 07 Octobre, 2019 - 01:55 Temps de Lecture 0 minute(s) 513 Vue(s) Commentaire(s)

رسالة المحامي عبد الحق ملاح إلى المناضل حكيم عداد : عذرا حكيم عداد

IMG

في عز الأزمة السياسية والأمنية التي زحفت على البلاد خلال التسعينات اشتد الخناق على القيادة الشرعية للنقابة الوطنية للقضاة، حيث أضحت منازع في شرعية قيادتها وأصبحت مغضوب عليها إلى درجة أن كل فنادق العاصمة أصبحت تمتنع على احتضان اجتماعات مكتبه التنفيذي وحتى إيوائهم.

في عز تلك الظروف كان البحث عن بدائل امرأ حيويا. وعليه توجهت شخصيا باعتباري عضوا قياديا بها، بوساطة قريب لي من حزب الأفافاس، إلى جمعية راج بالمورادية حيث تم استقبالي من طرف كل من السيدة طالبي نادية، التي أصبحت منتخبة برلمانية فيما بعد، والسيد عداد حكيم.

وبعد عرضي لظروف نضال القضاة النقابيين وما يواجهونه من ضغوطات عبرت لهم عن حاجتنا الملحة عن مقر يأوي أشغالنا واجتماعاتنا. حينها قال لي حكيم عداد انه لا يمكن لهم منحنا مقر جمعيتهم لأننا أولى به لأن النضال من اجل دولة القانون، من طرف القضاة، يتقاطع تماما مع نضالهم، بل ويحتويه.

ثم أضاف بان المقر ملك لقاضي سابق غادر الوظيفة والوطن رافضا مرافقة العدالة إلى الحضيض وبلده إلى الهاوية. اليوم وبعد أكثر من 25 سنة رأيت حكيم عداد يساق إلى حبس الحراش لأنه، حسب جهة الإتهام، شارك في مسيرة سلمية ورفع لافتة من اجل إطلاق سراح محبوسي الرأي والأخطر من كل ذلك هتافه" دولة مدنية ماشي عسكرية". المضحك المبكي تصوروا ما سيفعلون بآخر لو صاح" دولة عسكرية ماشي مدنية".

عذرا حكيم عداد: كافكا لم يمت. مات الضمير في الكثير منا.

Laissez un commentaire