IMG-LOGO
Accueil À la Lutte الأمدياس: النضال السياسي الديمقراطي السلمي هو الأداة الوحيدة لتحرير خالد درارني
Publié le : 16 Septembre, 2020 - 14:00 Temps de Lecture 0 minute(s) 173 Vue(s) Commentaire(s)

الأمدياس: النضال السياسي الديمقراطي السلمي هو الأداة الوحيدة لتحرير خالد درارني

IMG

*أصدرت أمس الحركة الديمقراطية الاجتماعية (الأمدياس) بيان عقب إدانة الصحفي خالد درارني بسنتين حبس نافذة، معتبرة أن الحكم الضالم ضده يدخل في اطار سياسة السلطة في استهداف مكاسب الحراك والممارسة السياسية السلمية، داعية إلى النضال السياسي الديمقراطي السلمي لتحرير خالد درارني ومحمد تاجاديت ومحاد قاسمي وجميع رفاقهم من مسجوني الرأي.

وجاء في بيان الأمدياس أن "الحكم الظالم على المناضل والصحفي خالد درارني بعامين سجنّا نافذًا، والذي يأتي في خضمّ كل الأحكام التعسفية، وكذلك الاعتقالات المتواصلة التي طالت ولاتزال مناضلين وناشطين، ممارستهم السياسية وآراؤهم لا تدخل في إطار المسموح به من قبل السلطة الحالية، بذريعة ارتباطها بالحراك أو بذرائع أخرى، لدليلٌ على أن السلطة لا تستهدف الحراك وحده ومكاسبه؛ بل الممارسة السياسية السلمية الطامحة إلى تكريس الديمقراطية برمّتها".

وأضافت الأمدياس أن "سلطة النظام على وعي بمدى ارتباط الحراك ومكاسبه بجميع المكاسب السياسية التي سبقته؛ لذلك تراها تضرب بالقمع والتخويف وبمناورات أخرى من أجل تبخيس ماثمّنه الحراك بشكل نهائي، والذي كان تتويجًا لكل ما راكمه الشعب الجزائري من تجارب؛ وهو الكفاح السياسي الديمقراطي السلمي".

واعتبرت في الأخير الأمدياس أن "النضال السياسي الديمقراطي السلمي هو الأداة الوحيدة لتحرير درارني خالد ومحمد تاجاديت ومحاد قاسمي وجميع رفاقهم من سجون النظام وتحرير الجزائر كذلك من حبل مصالحه الطفيلية التي تكبل مستقبل البلاد".

Laissez un commentaire

S'abonner à notre Bulletin d'Informations

Chaque week-end, recevez le meilleur de l'actualité et une sélection d'événements en vous inscrivant à notre bulletin d'informations.