IMG-LOGO
Accueil À la Lutte الأستاذة زبيدة عسول : حالة كريم طابو الصحية تحسنت جداً ورشيد نكاز في صحة جيدة
Publié le : 29 Mars, 2020 - 21:55 Temps de Lecture 0 minute(s) 4249 Vue(s) Commentaire(s)

الأستاذة زبيدة عسول : حالة كريم طابو الصحية تحسنت جداً ورشيد نكاز في صحة جيدة

IMG

كثُر الحديث وأسيل الكثير من الحبر، خلال هذا الأسبوع، عن الوضع الصحي للسجين السياسي كريم طابو، رئيس ”الحزب الديمقراطي الاجتماعي“ الغير معتمد، خاصة بعد اصابته بازمة، نتيجة ارغامه على المحاكمة بدون حضور دفاعه ورفض طلبه للتأجيل. كما انتشرت إشاعات كالنار في الهشيم، مفادها أن رشيد نكاز، رئيس حركة الشباب والتغيير الغير معتمدة، هو بدوره كذلك قد تردت حالته الصحية، في ضِّل رفض إدارة مؤسسة القليعة العقابية أين يتواجد من التكفل به أو منحه ملفه الصحي. قامت الأستاذة المحامية زبيدة عسول، أمس السبت، بزيارة المعتقلين، كريم طابو و رشيد نكاز، في سجن القليعة، فكان لنا معها هذا الحوار حول وضعهما الصحي و ملفهما القضائي.

الطليعة : قمت البارحة أستاذة عسول بزيارة المعتقلين السياسيين كريم طابو ورشيد نكاز في سجن القليعة، كيف وجدت الحالة الصحية لطابو أولاً ؟

الأستاذة زبيدة عسول : في الحقيقة لم ارى كريم طابو منذ نهار 23 مارس الماضي. ففي يوم المحاكمة عند الإستئناف في مجلس قضاء الجزائر، لم يتم إبلاغنا ولا إخبار موكلنا عن تاريخ الجلسة، كما ينص عليه قانون الإجراءات ، وهذا 48 ساعة قبل التاريخ المحدد. ومن مجموع حوالي 180 محامي ومحامية ، ممن تأسسوا في قضية طابو ، لم يتم تبليغ أي متأسس. عند سماعنا، صبيحة يوم الأربعاء 24 مارس، بأن طابو قد جدولة قضيته لنهار اليوم وسوف يحاكم عند الإستئناف، هرعنا إلى المجلس، ولدى دخولنا إلى القاعة لم نجد طابو هناك، إنما أخبرنا أنه قد أغمي عليه وأخذ إلى عيادة المجلس. وعند تقدمنا بالطلب لرئيس الجلسة ، نحن الدفاع ، لرؤية موكلنا تفاجأنا اذ برئيس الجلسة يصدر الحكم على طابو بعام حبس نافذ حضوريا غير وجاهيا!

ط/ ما معني أستاذة عسول صدور الحكم حضوريا غير وجاهيا؟

أ/عسول : خلال مسيرتي كلها في القضاء لم ارى ولا مرة حالة كهاذه ، أين يصدر القاضي على متهم حكم حضوري غير وجاهي، بالخصوص أنه موقوف. أي أنه من ناحية الشرح قانونيا ، أن المتهم كان حاضرا عند المحاكمة وغائب عند النطق بالحكم. فهذا اعتراف ضمني من رئيس الجلسة ان وضعية طابو الصحية لم ولن تسمح له باكمال الجلسة. ولم يسمح لنا فيما بعد برؤيته ، إلا أن بعض المحامين الذين كانوا في القاعة أثناء إدخال طابو للمحاكمة اخبرونا أنه قد حدث له اعوجاج على مستوى اليد والرجل اليمنيين و الفك السفلي نتيجة ارتفاع ضغطه.

ط/ كيف وجدتي حالته الصحية أمس لدى زياتك له؟

أ/ عسول : نعم أمس السبت قمت بزيارته بعد حصولي على الرخصة ، إذ لاحظة بالعين المجردة ان حالته قد تحسنت جداً مقارنة بما قاله الزملاء ، الذين تفضلوا بزيارته قبلي بيوم ويومين. حيث كان يمشي بشكل عادي، ويتكلم بشكل طبيعي ، بدون أن يساعده في ذلك اي أحد.

ط : هل المؤسسة العقابية للقليعة تتوفر على الوسائل اللازمة للتكفل به في هذا الوقت العصيب ؟

أ/ عسول : اخبرني كريم طابو أنه قد نقل أمس وقبل أمس إلى مستشفي مصطفي باشا الجامعي ، أين أجريت له فحوصات طبية.

ط: هل تحدثت معه عن بعض ما جرى نهار المحاكمة التي اثارت الجدل ؟

أ/ عسول : أخبرني بأنه لم يكن يعلم بجدولة المحاكمة إلا صبيحة ذلك اليوم. ولما دخل إلى القاعة، بدل أن يسأله القاضي، كما ينص عليه القانون إن كان مستعد للمحاكمة أو لا ؟ ولكن القاضي سأله لماذا قمت بالطعن في الحكم! فما كان من طابو إلا أن اخبر القاضي بانه غير مستعد للمحاكمة سواء صحيا، كون أن الضغط الدموي لديه كان صبيحة ذلك اليوم 18/12، وايضا في ضل غياب دفاعه.

ط : هل طابو سيكون مستعد بعد كل هذا صحيا ونفسيا لجلسة المحاكمة المقبلة في 06 من افريل القادم في محكمة القليعة؟

أ/عسول : من الناحية الجسدية أعتقد بانه جاهز ، أما نفسيا فلا أعتقد ، وهذا طبيعي بالنظر لكل ما مرّ به الأربعاء الماضي في مجلس قضاء الجزائر.

ط : بخصوص المعتقل السياسي رشيد نكاز ، انتشرت إشاعات كالنار في الهشيم حول حالته الصحية أيضا في الآونة الأخيرة.

أ/ عسول : بخصوص رشيد نكاز ، لقد تأسست أيضا في قضيته منذ اليوم الأول، وكنت كلما زرت طابو أو أي معتقل في سجن للقليعة ازوره هو أيضا بدوره. سألته هذه المرة عن حالته الصحية و النفسية، وعن حقيقة ما يتم تداوله هنا وهناك حول سوء معاملة يتعرض لها أو مرض اصابه مع رفض التكفل به، فاخبرني أن كل هذا مجرد دعايات لا أكثر ولا أقل وأنه بصحة جيدة جداً، وأن المؤسسة العقابية توفر له ما يحتاجه بقدر امكانياتها. وقد استنكر بشدة مثل هذه الدعايات المغرضة. وقد وجه شكره العميق للمحامين والمواطنين على تضامنهم وتعاطفهم معه وخاصة الشباب منهم.

ط : أين وصلت قضية رشيد نكاز اليوم ؟

أ/ عسول : لقد قام قاضي التحقيق بتحويل ملف نكاز إلى غرفة الإتهام بقصد جدولة القضية في محكمة الجمعيات. ولكن النائب العام قام بالطعن في قرار قاضي التحقيق، إذ طالب أن يجري التحقيق التكميلي في القضية مع رشيد نكاز.

ط : نكاز كان قد رفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق ؟

أ/ عسول : نكاز قد رفض اجراء التحقيق في الموضوع، لأنه يرى بأن السلطة التى أمرت بسجنه هي العسكرية، اذا يجب محاكمته في المحكمة العسكرية، وهو حر في قراره. وقد جدولة قضيته في غرفة الإتهام لدى مجلس قضاء الجزائر لتاريخ 06 أفريل القادم.

Laissez un commentaire