IMG-LOGO
Accueil À la Lutte الفرع النقابي للمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري يتبرّأ من الوقفة الاحتجاجية المزمع عقدها من ط...
Publié le : 03 Décembre, 2021 - 11:00 Temps de Lecture 0 minute(s) 639 Vue(s) Commentaire(s)

الفرع النقابي للمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري يتبرّأ من الوقفة الاحتجاجية المزمع عقدها من طرف عمال الاذاعة و التلفزيون 

IMG

علمنا من بعض المصادر داخل مبنى التلفزيون العمومي و الاذاعة الوطنية « أنه  بعد التسيير الكارثي الذي  تتخبط فيه المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري تتخللها جملة من المشاكل كسوء التسيير و التوظيف العشوائي و التعسف في استعمال السلطة من قبل المدير العام و تميزه بالنزعة الانتقامية من هذه المؤسسة التي كان يحلم ان يعمل فيها صحفيا في احد الايام هو الآن بصدد الانتقام من كوادر المؤسسة و عمالها و ضرب العمال في مكتسبات تحققت منذ سنوات بداعي التسيير العقلاني كتأخير دفع الأجور الى نهاية الشهر أو إعادة النظر في الاتاوات و المنح، و بالمقابل يوظف أصدقائه كمستشارين من قطاعات لا صلة لها بالإعلام،  نحن كعمال شرفاء من أبناء المؤسسة  الصادقين يجب علينا كشف المستور و مطالبة أعلى سلطة بالبلاد التحرك قبل اغراق المؤسسة نهائيا و الاسوء في كل هذا ان فترة تسييره تميزت ايضا بالعقوبات و مجالس التأديب التي في اغلبها يقف وراءها أصدقائه من الولاة و المدراء و نظرا لهذه الحالة يعتزم عمال المؤسسة الذين لا ينتمون الى اي جهة نقابية او سياسية كانت، تنظيم وقفة احتجاجية يوم الاحد 5ديسمبر 2021 داخل المؤسسة امام الباب المركزي لمطالبة السلطات العليا للبلاد التدخل لإنهاء هذه المهازل» .

في المقابل، تقول مصادرنا داخل مؤسسة الاذاعة الجزائرية  أن « السيد محمد بغالي الذي اشتغل سابقا كرئيس تحرير جريدة الخبر الناطقة بالعربية، يعيش حالة رعب من وقفة التلفزيون، ويوصي عمال القنوات الوطنية ،بعدم المشاركة في الوقفة المزمع عقدها يوم 5 ديسمبر المقبل، والتعتيم عليها»

تضيف مصادر أخرى داخل مبنى الاذاعة الوطنية « السيد محمد بغالي يسابق الساعة لاجل الاجتماع بالنقابات والاستماع لانشغالات وازمات العمال قبل فوات الاوان».

 «هناك حرب في الكواليس من اجل تمثيل العمال» تضيف مصادر اخرى. 

« تفاجى عمال المؤسسة العمومية للتلفزيون و الاذاعة ببيان الفرع النقابي للتلفزيون العمومي الذي تبرّأ من الوقفة المزمع عقدها أمام مدخل المبنى الرئيسي للمؤسسة الاعلامية يوم الاحد 5 ديسمبر ، و عبّروا عن استياءهم من وقوف الفرع النقابي ضد حرية التجمّع المكفّلة دستوريا و عن عدم مساندة فرع نقابي كان من المفروض أن يكون صوت العمال بدل أن يعمل على تكميم أفواههم» تضيف مصادرنا. 

Laissez un commentaire