IMG-LOGO
Accueil À la Lutte منظمة مراسلون بلا حدود : إدانة خالد الدرارني ستمثل دليلا على انحراف الحكم في الجزائر نحو الاستب...
Publié le : 04 Août, 2020 - 22:15 Temps de Lecture 1 minute(s) 732 Vue(s) Commentaire(s)

منظمة مراسلون بلا حدود : إدانة خالد الدرارني ستمثل دليلا على انحراف الحكم في الجزائر نحو الاستبداد

IMG

قالت المنظمة الغير حكومية مراسلون بلا حدود في بيان أن إدانة مراسلها في الجزائر، الصحفي خالد درارني، الذي جرى محاكمته يوم أمس في محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، "ستمثل دليلا على أن النظام في الجزائر قد أدار ظهره للقيم التي تأسس عليها استقلال الجزائر".

وأكد في البيان كريستوف دولوار، وهو أمين عام مراسلون بلا حدود، أنه "*إذا كان قضاة محكمة سيدي مْحمّد مستقلون فسيقرون بخلو الملف من دليل وينطقون بإطلاق سراح خالد الدرارني. وبالمقابل إذا اتبع القضاة لائحة الاتهام غير المنطقية، فسيمثّل الأمر دليلا على أن العدالة والنظام في الجزائر قد أدارا الظهر للقيم التي تأسس عليها استقلال الجزائر.

قبل أن يتابع دولوار : "*إذا لم يطلق سراح خالد الدرارني خلال الأسابيع القادمة فإننا سنعمل على إعلام الرأي العام بحقيقة القمع في الجزائر وتعبئة المنظمات الدولية والحكومات في هذا الاتجاه".

وكان قد جرى أمس محاكمة خالد درارني، مراسل مراسلون بلا حدود وقناة TV5 Monde الفرنسية ومدير موقع قصبة تريبون، في محكمة سيدي أمحمد بعد أربعة أشهر من الحبس الإحتياطي.

ويتابع الصحفي خالد درارني بتهمة "التحريض على التجمهر غير المسلح" و "المساس بالوحدة الوطنية"، وذلك على خلفية قيامه بعمله الصحفي، إذ أنكر طوال مراحل التحقيق والمحاكمة التهم الموجهة إليه ومؤكدا أنه "قام فقط بعمله كصحفي مستقل" ومارس "حقه في الإعلام كصحفي وكمواطن".

فيما إلتمس ممثل الحق العام سجن الدرارني "أربعة سنوات نافذة، وتغريمه بمائة ألف دينار جزائري، مع حرمانه من حقوقه المدنية لأربع سنوات أخرى".

وقد أجل قاضي الجلسة النطق بالحكم إلى ما بعد المداولة الإثنين 10 أوت القادم.

Laissez un commentaire